الصفحة الرئيسية الأخبار المحلية البطولة الوطنية انتدابات الترجي تحت المجهر :شمام لحل معضلة الدفاع وطموحات الجلاصي بلا حدود

انتدابات الترجي تحت المجهر :شمام لحل معضلة الدفاع وطموحات الجلاصي بلا حدود

24 second read
0
0
56

أدرك الترجيون أنه لا طائل من الندم على ما فات وأنه من الأفضل التفكير في المستقبل والتخطيط على المدى القريب والبعيد. الفريق طوى على مضض صفحة الفشل في رابطة الأبطال الإفريقية والتنازل عن لقب البطولة المحلية وانصب التركيز على ملف الانتدابات.
فريق «باب سويقة» تحرك بقوة وأنجز مسؤولوه على رأسهم حمدي المدب ست صفقات واعدة وذلك قبل أيام من فتح سوق الإنتقالات الصيفية بصفة رسمية.
تركيز على السوق النيجيرية
الترجي الرياضي انتدب إلى حدّ يوم أمس ستة عناصر وهم النيجيري «برنار بولبوا» ومواطنه «كينغسلاي سوكاري» وشاكر الرقيعي وحسين الربيع وخليل شمام والياس الجلاصي. 
عدة ملاحظات يمكن أن نسوقها بخصوص الصفقات التي قامت بها إلى حد الآن هيئة المدب. من الواضح أن الإدارة الترجية انكبت على معالجة ملف الانتدابات منذ فترة طويلة وهو ما يفسر نجاحها في اتمام عدة صفاقات في ظرف زمني وجيز وقبل انطلاق سوق الانتقالات بصفة رسمية. هذا المعطى يصبّ حتما في مصلحة شيخ الأندية التونسية بما أنه سيتجنب «غصرات» اللحظات الأخيرة من «الميركاتو» وسيكسب معركة الوقت. وصول المنتدبين الجدد سيمنحهم الكثير من الوقت للتأقلم داخل الأسوار الحديقة والقيام بالإستعدادات الضرورية للموسم القادم بالنسبة إلى العناصر الذين لا ينوي الفريق الحاقهم بالقائمة الإفريقية. نجاح النادي في اجراء الانتدابات سيساعده أيضا على الاستفادة من بعضهم في كأس الكنفدرالية الإفريقية (بداية من لقاء الجولة الثانية من دور المجموعتين في شهر جويلية ضدّ النجم الساحلي).
الترجي وجه اهتمامه للسوق النيجيرية حيث جلب مهاجم منتخب «النسور الخضر» لأقل من 20 عاما وهو «برنار بوابوا» (لعب 257 دقيقة في مونديال نيوزلندا). الثابت أنه لاعب واعد شأنه في ذلك شأن مواطنه وزميله في منتخب نيجيريا لأقل من 20 سنة «سوكاري». كلام كثير قيل عن «سوكاري» في نيجيريا حتى أن البعض أطلق عليه اسم «اينيستا الجديد». ما هو أكيد أن اللاعب موهوب ويبقى الميدان هو الفيصل للوقوف على حقيقة امكاناته بعيدا عن الألقاب الشرفية والتفخيمية حتى لا يتكرر سيناريو «ايتو الصغير» (أرناست).
نجاح مشروط
الترجي ركز اهتمامه على اللاعبين الدوليين حيث تعاقد مع ثنائي المنتخب النيجيري لأقل من عشرين عاما وهما «بولبوا» و»سوكاري» وجلب أيضا شاكر الرقيعي وحسين الربيع والياس الجلاصي وينتمي ثلاثتهم للمنتخب الوطني التونسي. قدوم الرقيعي الذي أبدع مع «العكارة» وسجل أهدافا جميلة في بطولة الموسم المنقضي (عانق الشباك في تسع مناسبات) سيوفر حلولا كبيرة لشيخ الأندية التونسية في منطقة الوسط. الرقيعي بلغ مرحلة النضج الكروي (من مواليد عام 1987) ويبدو أنه اتعظ من تجاربه السابقة وعاقد العزم على البروز أكثر. الرقيعي لاعب منضبط ويتمتع بإمكانات فنية كبيرة لكن لابد من عدم تقييده بالواجبات الدفاعية ليقدم المطلوب لفريق «باب سويقة».
الترجي تعاقد أيضا مع حسين الربيع وهو انتداب من شأنه أن يمنح حلولا اضافية للجهة اليسرى للدفاع وقد يمثل الربيع أفضل بديل للبجاوي خاصة أن النادي يلعب على عدة واجهات ومن المؤكد أنه في حاجة إلى أكثر من عنصر أعسر.(مع وصول الربيع قد يتخلى الترجي عن علي العابدي).
فريق «باب سويقة» استعاد كذلك خدمات قائده السابق خليل شمام الذي قلنا في عدد الأمس أنه سيلعب في أكثر من مركز. الترجي قد يعول على خليل في محور الدفاع ليكون أفضل سند لبقية المدافعين الموجودين تحت تصرف الإطار الفني وهم جابر واليعقوبي والذوادي. فريق «باب سويقة» بوسعه أيضا الإستفادة من خدمات ابنه العائد من البرتغال في الجهة اليسرى للدفاع وهي المركز الأصلي لشمام الذي يجيد تنفيذ الكرات الث
ابتة وهو عامل آخر قد يخدم أيضا الترجيين. عودة شمام قد تفيد النادي أيضا من خلال تأثيره الكبير على المجموعة بالنظر إلى خبرته الطويلة وروحه القيادية. 

إلياس الجلاصي القادم من باردو بوسعه تقديم الاضافة من خلال اللعب خلق المهاجمين أو في الرواق وقد وقع الإجماع حول خصاله الفنية العالية وبصفة خاصة طموحه الجامح ورغبته الكبيرة في نحت مسيرة كروية استثنائية. الجلاصي يتمتع برؤية جيدة للميدان ومن المؤكد أنه نجاحه مضمون شرط توفير التأطير اللازم.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من admin
تحميل المزيد في البطولة الوطنية
التعليقات مغلقة.

تحقق أيضا

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري …