الصفحة الرئيسية الأخبار المحلية البطولة الوطنية اخبار النادي الافريقي، المسلسل الممل،

اخبار النادي الافريقي، المسلسل الممل،

0 second read
0
0
159

بعد كل هزيمة جديدة او اي نتيجة سلبية نسمع عن اقالة المدرب الفرنسي دانيال سانشاز وهذا ما هو متداول بعد الخسارة في سيدي بوزيد لكن لم تظهز اي قرارات رسمية من ادارة الفريق على الاقل حتى الان وقد شرع المدرب مسا امس في قيادة التمارين كعادته وكان المدرب المذكور في فترة الصيف الماضي وكذلك في اكثر من مرة في الموسم المنصرم على باب الرحيل لكنه يصمد في كل مرة ولا بد من القول انه يتحمل جزء من النتاءج السلبية وكذلك الاجابية لكن المسوولية الاكبر تعود للنجوم وللاعبين،
هل يدفع العيفة الثمن،
بلال العيفة يقع في اخطاء متكررة وضد كل المنافسين وقد شارك في الهزيمة بعد ان كانت اخطاءه موثرة هذه المرة فيذعملية ضربة الجزاء يبدوا انه سيدفع الثمن ولا يعرف هل انه سيترض الى عقوبة مالية نتيجة الوزن الزاءد على اللزوم والذي يجعله يتحرك مثل السلحفاة مما يصعب عليه المحاصرة والتفوق في الصراعات الثناءية وهل سيتم ابعاده عن التشكيلة حتى يراجع نفسه بلال العيفة وحتى ضد الملعب التونسي سمح لخط هجوم البقلاوة باكثر من انفراد في جميع الاحوال سوف ننتظر ما سيحصل في نهاية الاسبوع،
بالقروي متوسط ومتهور،
المدافع الجزاءري هو الاخر واحد من اسباب خساءر النادي الافريقي ودخول العديد من الاهداف الى شباكا الحارس فاروق بن مصطفى زد على ذلك ان الجزاءري لاعب متوترا ويختلف مع كل من حوله وهو يريد ان يثبت وجوده علو الاقل بافتعال المشاكل وفي اللقاء الاخير كان الحكم السرايري متسامحا معه فبعد ان بحث على انذار بسبب مناقشته للحكم دفع منافس في اواخر اللقاء وكان يستحق الورقة الصفراء على الاقل واذا كان مدافع ساذج والاخر ضعيف ومتوترا فهذا يجعل المرور الى حارس الافريقي سهلا،
لا خوف على كوليبالي،
اثبتت الاشعة التي تم من خلالها الكشف على المدافع المالي سليمان كوليبالي ان اصابته ليست بالخطيرة ويلزهما ما بين الاسبوعين والثلاثة اسابيع وكان المدافع المذكور قد تعرض لتدخل قوي جدا من طرف منافس ،اصابة كوليبالي تضاف الى اصابة كل من وليد الذوادي سيف تقا حمزة العقربي واسامة الحدادي ولا يعرف هل الملاعب ام الجهاز الفني ام سوء الحظ ام ان كلهم يتحملون مسوولية هذه الاصابات العديدة والتي ضربت اغلب اللاعبين فتضرر منها الفريق في نهاية الموسم الماضي وبداية الحالي،
الشنيحي يبدا بالكرة،
بدا اللاعب الجزاءري ابراهيم الشنيحي التمارين منذ مساء امس بالكرة مع زملاءه وهي عودة قد جاءت في وقتها حتى يمد يد المساعدة الى زملاءه في قادم المباريات خاصة وان الفريق يحتاج الى اكثر ما يمكن من اللاعبين اصحاب المهارة والخبرة والشنيحي واحد من هولاء كما عاد صانع الاعاب التيجاني بالعيد الى التمارين هو الاخر بعد ان احتجب في اول مقابلتين بسبب الاصابة واكيد ان في عودة هذا وذاك سوف تكون امام الفني الفرنسي حلول اكبر واختيارات اخرى للتعامل مع ظروف كل لقاء،
الهزيمة دخلت طي التاريخ،
الهزيمة في سيدي بوزيد لا يجب ان تاخذ اكثر من حجمها لكن على المدرب ان يعرف كيف يتعامل مستقبلا مع مل مباراة لانه لم يعد مسموحا خاصة للمدرب بان يخسر كل لقاء يكون الملعب سيءا لان هزيمة بوزيد لم تكن الاول، بلدان هناك هزاءم حصلت في الموسم المنصرم ووقع تحميلها الى ملاعب بنزرت قابس والمرسى ،الفرنسي مطالب بان يختار اللاعبين القادرين على التعامل مع كل مباراة وكذلك الطريقة التكتيكية نقول هذا الكلام لانه ليس من يفوز في رادس يجب ان يلعب في سيدي بوزيد،
عبدالكريم العابدي

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من admin
تحميل المزيد في البطولة الوطنية
التعليقات مغلقة.

تحقق أيضا

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري …