شبح التجميد يظهر من جديد

0 second read
0
0
182

 

بقصد منه أو بغير قصد انخرط وزير الرياضة ماهر بن ضياء في الخلافات القانونيّة وأراد لنفسه أن يكون رقما في المعادلة الرياضيّة وعنصرا فاعلا في المشهد الرياضي التونسي متجاوزا بالتالي ما يحدّده له القانون من صلاحيّات سائرا على الدرب الذي اختاره طارق ذياب فقاده إلى الخروج من الباب الصغير.
وزير الرياضة الذي يبدو أنّه يطمح إلى منصب سياسي أهم لا يفوّت فرصة من أجل الحضور في المنابر الإعلامية وخاصة التلفزيّة منها أو الإذاعية وبدل أن تتحدّث عنه إنجازاته فهو يريد أن يكون الحديث عن شخصه.
وهذا الوزير حشر نفسه في الخلاف الحاصل بخصوص القراءات القانونيّة بين الجامعة التونسيّة لكرة القدم واللجنة الوطنيّة الأولمبيّة.
وبدل أن يلعب دور “المصلح” لتقريب المواقف فقد اختار سريعا دعم اللجنة الوطنيّة الأولمبية وجاهر بمساندته لها وربّما لاعتقاده بأن هذه المساندة ستقلب الموازين وتنهي الخلاف ولكن اعتقاده كان خاطئا لأن الأمور تسير عكس ما يريده الرجل سواء عن حسن نيّة أو لغاية في نفس يعقوب.
وحضوره في برنامج لإذاعة شمس نزع عنه لباس المحايد فأصبح طرفا في الخلاف والمهمّ أن يذكر اسمه ويصبح مشهورا مثل وديع الجريئ رئيس جامعة كرة القدم أو محرز بوصيّان رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية. والوزير لا يعلم أن الأطراف التي نقلت ملف الخلاف بين طارق ذياب الوزير الأسبق والجامعة التونسيّة لكرة القدم إلى أروقة الفيفا تستعد بدورها لنقل الخلاف الجديد إلى الاتحاد الدولي وهي لا تسعى لخدمة المكتب الحالي بقدر ما تسعى إلى إرباك الجميع وتعطيل عمل الجامعة وإحراج الوزير.
فالتصريحات الأخيرة الصادرة عن الوزير تعتمدها الفيفا بلا شك لأنّها صادرة عن مسؤول رسمي وقد توجّه لفت نظر إلى الجهات المختصّة لأن الوزير حشر نفسه في عمل الجامعة وتحدّي رغبة الأندية التي تملك حق التصويت.
وليس من مصلحة أحد الان تسليط عقوبة على الجامعة التونسيّة والجهة الوحيدة التي ستسفيد هي الجهة التي تتخفى وراء مختلف الصراعات وتحرّك اللعبة في اتجاه التصادم الحاصل الان لأن الجامعة الحالية ليس من صملحتها دخول الفيفا في هذا الوقت وخاصة تجميد نشاطها.
والوزير اليوم بحاجة أكثر إلى وقت مضى إلى الاهتمام بمسائل أخرى لأنّه برغبته في الظهور المتواصل يقحم نفسه والكرة التونسية في متاهات ليست له القدرة على الخروج منها والفيفا الان تبحث عن أكباش فداء للتغطية على الفساد الحاصل داخلها وما حدث مع جامعة الكويت أكبر دليل … فشبح التجميد عاد ليظهر من جديد ولكن هذه المرّة لا نعتقد أن الفيفا ستكتفي بمجرّّد التهديد.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من admin
تحميل المزيد في المنتخب
التعليقات مغلقة.

تحقق أيضا

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري …