الصفحة الرئيسية الأخبار المحلية السويح مرتاح للهجوم ويسعى لإصلاح الدفاع

السويح مرتاح للهجوم ويسعى لإصلاح الدفاع

0 second read
0
0
178

 

عاش الترجي ظروفا قاسية في سيدي بوزيد لأسباب ذاتية وخارجية ولا شك أن الأداء تضرر من الإنقطاع الإضطراري للبطولة وهذا فضلا عن غياب السند الأكبر واللاعب الأول في حوار الشبيبة وهو الجمهور وذلك بقرار من رابطة السلامي على خلفية أحداث الشغب في لقاء “الدربي الصغير” ضد “البقلاوة”
ولم يكن أداء فريق باب سويقة في سيدي بوزيد أمام أولمبيك المكان وأيضا ضد الشبيبة القيروانية في المنزه في المستوى المأمول، لكن الجماهير الصفراء والحمراء تعتقد أن فريق “الدم والذهب” حقق المهم وهو حصد الإنتصار تلو الآخر والصعود إلى القمة ومن المؤكد أن الإنفراد بكرسي الريادة يظل على رأس الأولويات في هذه الفترة المفصلية التي يخوض خلالها النادي مواجهات “نارية” ومقابلات “ماراطونية”. وكله عزم على التتويج بالبطولة “الشرفية” لمرحلة الذهاب قبل حسم أمر اللقب بصفة نهائية في الإياب.
انتصار “صغير” وفوائده كبيرة :
حقق الترجي فوزا “صغيرا” وصعبا على الشبيبة في المنزه لكن الإنتصار على القيروان لا يقدر بثمن بحكم أنه طار بالترجيين إلى كرسي الريادة كما أنه ترك للفريق هامشا “صغيرا” للخطأ عند الإصطدام في الجولتين القادمتين بملاحقيه (27 نقطة للترجي مقابل 25 للنجم والنادي الصفاقسي) ومثلت مواجهة الشبيبة فرصة مناسبة لإعادة “ادماج” الراقد والمشاني في التشكيلة الأساسية، وتحسين جاهزيتهما البدنية والذهنية قبل لقاء النجم. وذلك بعد أن تغيبا عن رحلة سيدي بوزيد وخرج الترجي من المنزه غانما ثلاث نقاط وسالما من العقوبات والإصابات وهو ما يجعل الخيارات كبيرة أمام الإطار الفني في رحلة سوسة التي من المفترض أن تسجل أيضا عودة المحيرصي وأكد الترجي كذلك نجاعته الهجومية حيث سجل ثنائية في شباك الشبيبة ليظل الفريق على رأس الجمعيات الأكثر تسجيلا برصيد 24 هدفا وهو ما بعث الإطمئنان في صفوف الفنيين والمسؤولين والمحبين.
راحة خاطفة :
بعد الفوز على شبيبة القيثروان بفضل ثنائية فخر الدين منح ا لإطار الفني للترجي بقيادة السويح لاعبيه راحة بيوم واحد لإسترداد الأنفاس. وتنطلق اليوم في ضاحية قمرت التحضيرات للقاء الــ”كلاسيكو” ضد النجم الساحلي يوم الخميس القادم في جوهرة الساحل انطلاقا من الثانية بعد الزوال ومن المنتظر أن تسافر البعثة الترجية غدا إلى سوسة وسيتابع الجمهور الكبير للترجي اللقاء على التلفزة الوطنية الأولى، وكله أمل في رجوع زملاء بن شريفية بنتيجة إيجابية لتحصين مقعدهم في الصدارة.
اهتمام بالدفاع :
راهن الترجي في مواجهة الشبيبة القيروانية على العناصر الأفضل والأكثر حضورا وتأثيرا ف ي تركيبة عمار السويح على مستوى الدفاع وظهر المشاني بجانب الذوادي بعد أن كان علي قد تغيب عن رحلة الجنوب لدواع تأديبية. ورغم التعويل على التركيبة المثالية في المنطقة الخلفية فإن الترجي لم يتجنب الأخطاء ولم يحسن المشاني التعامل مع قربي الشبيبة الذي سجل هدفا في توقيت مبكر وهو ما يعثر أوراق السويح قبل أن ينتفض الترجي ويثلب الطاولة على الضيوف بثنائية فخر الدين بن يوسف. والحقيقة أن الهفوة التي ارتكبها المشاني شبيهة نوعا ما بتلك التي صدرت عنه في الجولة الإفتتاحية أمام “القناوية” مع (خالد يحيى) والثابت أن مردود دفاع الترجي تحسن بشكل واضح (3 أهداف في الجولة الأولى مقابل 4 أهداف في الجولات التسع الأخيرة). ولكن ذلك لا يخفي أبدا حاجة النادي إلى صلابة أكبر، وهو ما يحاول الإطار الفني تحقيقه قبل شد الرحال باتجاه سوسة لمواجهة “ليتوال” في إطار الجولة الحادية عشرة ذهابا من سباق البطولة.
شريطان :
تؤكد مصادرنا أن الإطار الفني للترجي تحصل على شركين لمواجهتين خاضهما النجم داخل قواعده و يتعلق الأمر بمقابلتي الإفريقي والنادي الصفاقسي في جوهرة الساحل ومن الواضح أن الإطار الفني للترجي سيجهز كل السيناريوهات وسيحدد بدقة سلبيات وايجابيات الخصم لتحقيق الهدف المنشود في سوسة.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من admin
تحميل المزيد في الأخبار المحلية
التعليقات مغلقة.

تحقق أيضا

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري

نجمان تونسيان في طريقهما للدوري المصري …